إختتام مشروع البحث العلمي 2015-2014

تم الإرسال في 28‏/02‏/2015 11:57 ص بواسطة Hadeel Abuammar   [ تم تحديث 09‏/03‏/2015 4:21 ص بواسطة هديل أبو عمار ]

إختتام مشروع البحث العلمي 2015-2014


وسط حديقة خضراء  خلابة ساحرة وعلى انغام خرير اصوات المياه الجارية وفي اعماق بحر من الانفعال وحب التعلم والاستزادة من المعرفة توجت مدرسة الشافعي يوم الاربعاء الماضي الموافق 25.2.15  مشروع البحث العلمي لهذا العام والذي اصبح جزءًا ومركبا مهما  من  حياة المدرسة للسنة الثالثة على التوالي تناغما مع تميز المدرسة في هذا المجال , حيث قام الطلاب المشاركون في المشروع وعددهم 40 طالباً وطالبة من الصفوف الخامسة والسادسة, بعرض الابحاث العلمية المميزة التي من خلالها  خاضوا غمار التجربة والبحث في الدفيئة الإيكولوجية في عين شيمر .

هذا المشروع الذي إستمر اربعة اشهر متتالية من بداية السنة الدراسية الحالية ،عاش الطلاب فيها متعة البحث والتعلم  مرة كل اسبوعً ، تجربة فريدة من نوعها, اختاروا فيها  مواضيع تتعلق بالبيئة, المياه, الاسماك , النباتات ومواضيع اخرى ذات صلة، حيث تحول الطلاب لعلماء صغار واكتسبوا مهارات البحث العلمي وقاموا بتطبيقها وتذويتها بصورة عملية وجذابة وذلك من خلال الإرشاد الكامل الذي تلقوه  في الدفيئة الايكولوجية  من قبل مختصين في المجال بالتعاون مع معلمات العلوم  : نورا ابو مخ – مركزة الموضوع ورفيدة كبها .

يذكر انه وفي هذا اليوم والذي حمل عنوان " معرض البحث العلمي " قطف الطلاب ثمار عملهم الجاد والمميز وتحول اليوم الى كرنفال علمي امه الزائرون من المسؤولين وعلى رأسهم المفتشان السيدان مدحت زحالقة واحمد كبها وكذلك مديرو مدارس من البلدة بالاضافة الى طواقم من المعلمين واولياء امور الطلاب .

كما قام طلاب المدرسة بالتجول بين جنبات الابحاث العلمية المختلفة التي تم عرضها من قبل الطلاب الباحثين الذين ابدعوا في طريقة عرضهم والمضامين العلمية التي تم تمريرها.

من الجدير ذكره انه ضمن اطار هذا المشروع,قام الطلاب والطالبات بزيارة مشتل  "حشتيل في كفار يديديا "  لعرض ابحاثهم التي تناولت موضوع مشكلة إزدياد نسبة الاملاح في مصادر المياه في البلاد وتاثيرها على النباتات, وقد عرضوا النتائج التي حصلوا عليها لاصحاب المشتل وقدموا لهم توصياتهم للإستفادة منها خلال عملهم في المشتل.

هذا وقد اثنى مدير المدرسة المربي جمال اشقر على اداء الطلاب العلمي والمستوى الرفيع الذي وصلوا اليه من خلال البحث والاستكشاف ، وكذلك اثنى على معلمات العلوم المرشدات وباقي معلمات العلوم،  وقد ابدى المفتشان السيدان مدحت زحالقة واحمد كبها اعجابهما للمستوى العالي لطلاب المدرسة وطريقة تعاملهم مع مواضيع بحث مختلفة من حيث التفكير والاداء .


2015 معرض البحث العلمي في مدرسة الشافعي

معرض .البحث العلمي في مدرسة الشافعي 2015



2015القسم الثاني: معرض البحث العلمي في مدرسة  الشافعي
Comments