مدرسة الشافعي تقيم حفل قمة لتتويج مشروع البحث العلمي في الدفيئة العلمية في كيبوتس عين شيمِر للسنة الدراسية 2013-2014

تم الإرسال في 28‏/05‏/2014 1:40 ص بواسطة Hadeel Abuammar   [ تم تحديث 31‏/05‏/2014 10:45 م ]

أقامت مدرسة الشافعي الابتدائية في باقة حفل قمة ملفتا للنظر تتويجا لمشروع البحث العلمي وذلك في الدفيئة العلمية في كيبوتس عين شيمِر للسنة الدراسية الحالية 2013-2014، بحضور إدارة المدرسة: مدير المدرسة المربي جمال أشقر ونائبة المدير المربية زينب يونس، معلمة ومركزة العلوم والتكنولوجيا في المدرسة المربية نورا أبو مخ، رئيس ممثلية الآباء المدرسية الحاج فوزي أبو طعمة، أولياء أمور الطلاب من آباء وأمهات والطلاب المُحتفى بهم.

من الجدير بالذكر أن مدرسة الشافعي هي المدرسة العربية الرائدة في مجال البحث العلمي والتي يشترك طلابها في الدفيئة العلمية في كيبوتس عين شيمِر للسنة الثانية على التوالي وهي بذلك تعتبر المدرسة الأولى التي بادرت لتعزيز البحث العلمي وذلك بإجراء الطلاب للبحوث والتجارب العلمية في الدفيئة المذكورة، وقد تبعتها مدارس عربية أخرى هذه السنة الدراسية منها إحدى المدارس الابتدائية في باقة.

خلال الاحتفال، قام الطلاب المشتركون في المشروع بعرض الأبحاث التي عملوا بها خلال السنة الدراسية، والتي تمحورت حول عالم الأسماك وعالم النباتات. في كلمته في الاحتفال المذكور، أثنى مدير المدرسة، المربي جمال أشقر، على انجازات وبحوث الطلاب العلمية التي قاموا بها بنجاح باهر، وكذلك أثنى على عمل مركزة الموضوع المربية نورا أبو مخ والقائمين على الدفيئة العلمية في عين شيمِر: أفيتال، نوعَم وعِنبال، حيث قاموا بمتابعة أعمال الطلاب، إضافة للمعلمة نورا أبو مخ، على أكمل وجه.

من جهته، أعرب رئيس ممثلية الآباء المدرسية، الحاج فوزي أبو طعمة، عن غبطته وسعادته من قدرة طلاب المدرسة على إجراء البحوث العلمية التي ترقى إلى مستوى أكاديمي.

يُذكر أن مدرسة الشافعي قد منحت الطلاب المشتركين في المشروع شهادات تقدير، دروعا وأقراص محوسبة اشتملت على صور الفعاليات العلمية في الدفيئة، إضافة إلى تسليم شهادات تقدير من إدارة المدرسة إلى الدفيئة العلمية، وكذلك فقد حصلت إدارة المدرسة على شهادة تقدير من إدارة الدفيئة نفسها.

مدير المدرسة، المربي جمال أشقر، أثنى كذلك على تعاون أولياء أمور الطلاب مع إدارة المدرسة- هذا التعاون الذي نتج عنه تقديم أفخر الفعاليات التعليمية وأجودها، وقد صرح بأنَّ المدرسة قد تحملت أغلب تكاليف هذا المشروع العلمي حيث ينضوي هذا المشروع في الخطة البيداغوجية المدرسية للسنة الدراسية الحالية 2013-2014، بينما تحمل الأهل بعض تكاليف السفر، وقد ساهم الحاج ناهض أبو مخ بدفع نصف تكاليف السفر ويشكر على ذلك!

وأخيرا، فقد تم إبلاغ إدارة المدرسة عن فوز بحث المدرسة العلمي الذي قدم للتفتيش على العلوم والتكنولوجيا في المدارس العربية وستحصل المدرسة على جائزة قريبا وعلى مكافأة لطلابها على هذا الانجاز.


حفل اختتام مشروع البحث العلمي في عين شيمر


Comments