home‏ > ‏مدرستنا‏ > ‏نشرات مدرسية‏ > ‏

المبحث: تمرين "التّعلّم عن بعد" في حالة الطّوارئ.

تم الإرسال في 26‏/02‏/2015 6:50 ص بواسطة هديل أبو عمار   [ تم تحديث 26‏/02‏/2015 6:59 ص ]

‏26/02/2015

الأهل الأعزاء، السّلام عليكم،    

المبحث: تمرين "التّعلّم عن بعد" في حالة الطّوارئ.

   في هذه السّنة الحاليّة 2015، سيُنفذ تمرين الدّفاع القطري في المؤسّسات التّربويّة، وسيستمر التّمرين من تاريخ 26 شباط 2015 حتى تاريخ 1 آذار 2015. وكجزءٍ من الاستعدادات لحالة الطّوارئ، سيُنفذ تمرين "التّعلّم عن بعد". خلال التّمرين سيعمل الطّلاب من المدرسة أو من البيت ابتداءً من السّاعة 14:00.

   استخدام البيئة الإنترنتية بشكل عام والتّعلّم عن بعد بشكلٍ خاص في حالات الطوارئ، هو بديل آخر للنّشاط التّعليمي، في وقت لا يستطيع فيه الطّلاب والمعلّمون الوصول إلى المدرسة.

  التّعلّم عن بعد يُمكّن المعلّمينَ من تنفيذ العملية التعليمية من المدرسة، البيت أو من بيئة تعليميّة خاصّة، حيث يتعلّم الطّلّاب من بيوتهم ويستمرّون بالمحافظة على علاقة واتّصال عبر الإنترنت.

  من المهم أن يتعرّفَ الطّلاب على موقع المدرسة ومواقع الصّفوف فيه ليتسنّى لهم التواصل فيما بينهم ومع الهيئة التّدريسية في الأوضاع العاديّة وحالة الطّوارئ على حدٍ سواء. إن موقع المدرسة هو أداة تواصل أساسية ومركزيّة, ويتيح طرق اتصال مختلفة مع الهيئة التّربويّة في المدرسة (مربي/ة الصّف، مستشار/ة المدرسة، مدير/ة المدرسة وغيرهم...).

خلال التّمرين يشهد الطّلاب التّعامل بنظم مختلفة للتّعلّم عن بعد حيث يُديرون مسيرة التّعلّم والحوار الإنترنتي مع المعلّم من خلال المواقع الصّفّيّة الموجودة في موقع المدرسة. سيتم إصدار تعليمات للطّلّاب بالدّخول للمواقع الصّفّيّة في نهاية اليوم الدّراسي وحتّى السّاعة 22:00 وتأدية المهام التّعليميّة الملقاة عليهم من قبل مربي الصّفّ وإرسال تقرير بتنفيذ المهام.

  من المهم التّعرّف على الأنظمة مسبقًا، فالممارسة والتعرّف على هذه الأنظمة في الأوضاع الاعتيادية يُسهّل علينا التّعامل معها في حالة الطّوارئ.

نعتزّ بتعاونكم معنا من أجل أبنائكم.

جمال أشقر

مدير المدرسة

 

موقع المدرسة:

http://elshafi3i.baqa.edu-haifa.org.il

 


Comments