يوم اللغة العربية العالمي

Carousel imageCarousel imageCarousel imageCarousel imageCarousel imageCarousel imageCarousel imageCarousel imageCarousel imageCarousel imageCarousel image

احتفلت المدرسة بهذا اليوم العالمي كما يليق بلغتنا البليغة - لغة الآباء والأجداد لغة التراث ولغة القرآن الكريم أفتتح اليوم بمواد خاصة أعدتها المدرسة خصيصًا لهذا اليوم وشملت قراءات طلابية لقصائد وحكم وتعابير، استهلت أغلب الحصص التعليمية في ذلك اليوم بمقولة أو حكمة أو مثل أو قصة أو مواد أخرى قرأها المعلم على مسامع الطلاب. اضافة الى ذلك اعتمدت المدرسة المواد الخاصة التي أرسلتها وزارة التربية والتعليم - التفتيش على اللغة العربية. كانت المدرسة بمثابة خلية نحل تعمل دون توقف. قبل كل ذلك أستهل هذا اليوم بافتتاح صباحي جميل مع اصطفاف الطلاب في طابور الصباح حيث قدّم الطلاب ابداعات وعرضوا مواهبهم اللغويّة. هذا وقد تجند جميع المعلمين وخاصة معلمي اللغة العربية لهذا اليوم اضافة لجميع الطلاب الذين أبدعوا ابداعًا كبيرًا جدا في هذا اليوم العظيم .

أشرف على هذه الفعاليات مركزة اللغة العربية في المدرسة المربية رويدة أبو مخ. هذا وقد أكد مدير المدرسة المربي جمال أشقر ضرورة هذا اليوم الكبير لما فيه من اظهار رونق لغتنا العربية الاصيلة وبلاغتها والتي تؤلف العرب وتجمعهم والتي نفاخر بها ونباهي بها باقي لغات العالم. وأكد ايضا ضرورة التحدث باللغة الفصحى حيث أنها هي اللغة الوحيدة التي تجمع بين جميع العرب ويفهمها كل العرب اينما كانوا وخاصة أن اللغة الفصحى هي لغة القرآن الكريم ، خلافا للغة العربية العامية التي تفهم في مكان جغرافي ولا تفهم في مكان آخر.